كيف يدمر فيروس C خلايا الكبد

التهاب الكبد الوبائي يحدث نتيجة العدوى بفيروس "C"   وينتقل هذا الفيروس عن طريق الدم، ويمكن أن يسبب مشاكل صحية تستمر مدى الحياة، بما في ذلك سرطان الكبد وتليف الكبد. ولسوء الحظ، لا يشعر العديد من الناس بأي من أعراض التهاب الكبد الوبائي إلا بعد فترة طويلة من المرض مما يؤدي إلى تليف الكبد.

 مراحل تقدم التهاب الكبد C:

التهاب الكبد الحاد 

تحدث المرحلة الحادة من التهاب الكبد الوبائي في الأشهر الستة الأولى بعد الإصابة بالمرض. ولكن، كما ذكر، معظم الناس المصابين بالتهاب الكبد الوبائي قد لا تظهر لديهم أعراض ولا تكتشف الاصابة لديهم لسنوات عديدة. بعض الناس تعاني من بعض الأعراض الخفيفة، في أي وقت من الاصبة من أسبوعين إلى ستة أشهر بعد الإصابة العدوى.

وتشمل هذه الأعراض: 

1- الشعور بالضعف العام.

2- فقدان الشهية.

3-الدوخة والترجيع.

4-ألم بالبطن.

5- البول داكن اللون.

6- ارتفاع درجة الحرارة.

7- ألم بالمفاصل.

8- يصاب باليرقان اوالصفرا ولكنها تكون خفيفة متمثلة في أصفرار لون الجلد الطفيف.

9- الهزال .

وهذه الأعراض عادة ما تكون واضحة في غضون أشهر قليلة. ووجود هذه الأعراض لا تعني حدوث تلف في الكبد. وفي الواقع، بين 15 و 25 في المائة من أولئك الذين يصاب بالتهاب الكبد الوبائي لديهم المقدرة على محاربة العدوى وليس لديهم مشاكل صحية على المدى الطويل.

لا يوجد سبب واضح لمقدرة بعض الناس على مقاومة العدوى بينما في حالات أخرى يصبح المرض لديهم مزمن. ومع ذلك، يبدو ان هناك بعض العوامل  التي تلعب دوراًفي المقاومة مثل: 

_المرأةتقاوم الفيروس أكثر من الرجال في كثير من الأحيان .
_الشباب هم أكثر ميلا لمقاومة الفيروس. 
_أولئك الذين تظهر لديهم أعراض أثناء المرحلة الحادة أكثر احتمالاً لمقاومة الفيروس.

وبالإضافة إلى ذلك، كمية ونوع الفيروس يمكن أن تحدث فرقا. أولئك الذين أصيبوا بالتهاب الكبد الوبائي من خلال نقل الدم هم أكثر عرضه لتطوير المرض إلى مزمن نظراً لأنهم تلقوا قدرا أكبر من الفيروس من شخص تعرض لكمية صغيرة من الدم لشخص آخر.

 

التهاب الكبد الوبائيالمزمن 

 يعتبر أي شخص غير قادر على محاربة العدوى خلال الأشهر الستة الأولى قد تحول الى الالتهاب الكبديالوبائي المزمن ويصبح أكثر عرضة للخطر المتزايد لتلف في الكبد، الذي عادة ما يتبع هذا النمط:

التهاب: الكبد يصبح ملتهب ويزداد في الحجم. 
التليف: خلايا الكبد التالفة تتطور إلى ندوب وهذه الندوب تحل محل الخلايا السليمة في الكبد وهذا ينتج عنه  نقصان وظيفة نسيج الكبد. 
تليف الكبد: الكبدفي هذه المرحلة تلفت به نسبة كبيرة من نسيجه وأصبح غير قادر على تكوين خلايا سليمة.
سرطان الكبد: مستوى الضرر تزايد لدرجة خطر الإصابة بسرطان الكبد. 
فشل الكبد : كلما تقدم المرض، يصبح الكبد غير قادر على القيام  بوظائفة الكبد مما يؤدي إلى الفشل.

هذا التقدم في كثير من الأحيان يحدث ببطء شديد، إذ في بعض الأحيان تصل إلى 30 عاماً. بعض الناس يمكن أن يصاب بالفيروس لسنوات عديدة ويصل فقط الى الحد الأدنى من الضرر في الكبد، بينما في حالات أخرى، فإنه يمكن التقدم بسرعة أكبر.

عند تلف الكبد إلى النقطة التي لم يعد يعمل ويقوم بوظائفه، فإنه يسمى نهاية مرحلة التهاب الكبد C ويصبح العلاج الوحيد هو عملية زرع كبد.

 وفي السنوات الأخيرة، اكتشف العلماء أن التهاب الكبد الوبائي له تأثير أخر تعدى حدود  الكبد. وقد وجدت البحوث أنه يمكن أن يصيب أيضا أجزاء من الجهاز المناعي وبعض خلايا الدم وربما الدماغ. وهذا يوحي بأن التهاب الكبد الوبائي هو مرض متشعب  وليس مجرد مرض كبد فقط.

 


 

 


صحة بوست