طريقة فحص جديدة لأكتشاف الخلايا السرطانية

أكتشف مؤخراً علماء من الولايات المتحدة طريقة فحص جديدة لتحديد الاورام السرطانية الخبيثة والأكثر انتشاراً وخطورة في الجسم، ويقولون انه بهذا الفحص يمكن الحد من التوسع وانتشارالخلايا السرطانية.

وذلك عن طريق تعزيز  التصوير بالرنين المغناطيسي بالاكسجين للبحث عن الخلايا التي تنعدم بها نسبة الاوكسجين بداخل الورم السرطاني، حيث ان غياب الاكسجين بداخل الخلايا يعمل على تنبيه الشعيرات الدموية لأمداد الورم السرطاني بالاكسجين التي تحتاجه مما يعمل على زيادة نمو الخلايا السرطانية وأنتشارها، وتم تجربة هذه الطريقة على الفئران وهي جاهزة للتطبيق على مرضى السرطان.

وأعتمد مجموعة من الباحثين من جامعة مانشستر ومعهد أمراض السرطان  على هذه النقطة ، وقاموا بتزويد الرنين المغاطيسي بالاكسجين للبحث عن الخلايا المنعدم بها الاكسجين حيث يعمل عن طريق تسليط الضوء على التغيرات في تركيز الأوكسجين الذائب في بلازما الدم وسوائل الأنسجة بعد ان يتنفس المريض بالأوكسجين النقي.

وقاموا باعداد التقارير ونشرها في مجلة "ابحاث السرطان" والتي تؤكد نجاح هذه التجربة في التفريق بين الخلايا السرطانية العدوانية وسريعة النمو والأخرى متباطئة النمو عن طريق أخد بعض الخلايا وفحصها تحت المجهر.

 


صحة بوست