التهاب المفاصل " الروماتيزم"

التهاب المفاصل الروماتيزمي يسبب الألم وتورم في المفاصل، ويشمل اليدين والقدمين والمعصمين.وبجانب التهاب المفاصل يمكن أن يؤثر على الجلد، العيون، الرئتين، والقلب، والدم أو الأعصاب.

ما هي أعراض التهاب المفاصل؟ 

أعراض التهاب المفاصل تشمل: 

1-ألم وتورم المفاصل. 
2-خشونة المفاصل، وتشعر بها خاصة في الصباح أو بعد الجلوس لفترات طويلة.
3-التعب.
4- تشوه المفاصل. 
التهاب المفاصل يؤثر على كل شخص بشكل مختلف. بالنسبة للبعض، أعراض المفاصل تتطور تدريجيا على مدى عدة سنوات. وفي حالات أخرى، قد يتطور التهاب المفاصل سريعاً، بينما الآخرين قد يحدث التهاب المفاصل لفترة محددة من الوقت ومن ثم يشفى تماماً.

ما الذي يسبب التهاب المفاصل؟ 

التهاب المفاصل أحد الأمراض المناعية. فهناك سبب ما يحفز الجهاز المناعي لمهاجمة المفاصل، وأحيانا أجهزة أخرى من الجسم. والسبب الدقيق لالتهاب المفاصل غير معروف، ولكن يعتقد أن يكون نتيجة لمزيج من العوامل الوراثية والبيئية والهرمونية. فبعض النظريات تشير إلى أن فيروس أو بكتيريا قد يغير النظام المناعي، الأمر الذي أدى إلى مهاجمة المفاصل. ونظريات أخرى تشير إلى أن التدخين قد يؤدي إلى تطوير التهاب المفاصل. 

البحوث لم تحدد تماما بالضبط هل تلعب الوراثة دوراً ما في التهاب المفاصل أم لا. ومع ذلك، فبعض الناس يبدو أن لديها عوامل وراثية أو الموروثة التي تزيد من فرصة تطوير التهاب المفاصل.

كيف يؤثر التهاب المفاصل على الجسم؟ 

عندما يتم أثارة وتحفيز  الجهاز المناعي، يتم ترحيل وارسال الخلايا المناعية من الدم إلى المفاصل والأنسجة المبطنة للمفاصل، وهناك تنتج الخلايا المناعية مواد تحريضية. حيث تعمل على زيادة عدد الخلايا والمواد الملتهبة داخل المفاصل مما يسبب تهيج، وتآكل في الغضاريف، وتورم والتهاب المفاصل. والتهاب الانسجة المبطنه للمفاصل يعمل على تحفيز  إنتاج مفرط في السوائل داخل المفاصل. 

كما أن توسع وتمدد الانسجة المبطنة للمفاصل والتي قد تصل إلى العظام مما يؤدي إلى تآكل العظام المجاورة، وحدوث تقرحات بالعظام. وكل هذه العوامل تؤدي إلى  أن تصبح المفاصل مؤلمة جداً، متورمة، ودافئة عند لمسها.

كيف يتم تشخيص التهاب المفاصل الروماتيزمي؟ 

تشخيص التهاب المفاصل يستند إلى مجموعة من العوامل، بما في ذلك: 

*مواقع التهاب المفاصل الروماتيزمي المميزة، والالم الشديد، ولا سيما جهة مفاصل اليد. 
*وجود تيبس للمفاصل في الصباح. 
*وجود عقيدات تحت الجلد (العقيدات المفاصلية). 
*نتائج اختبارات الأشعة السينية التي تشير إلى التهاب المفاصل. 
*النتائج الإيجابية لاختبار الدم يسمى العامل الروماتيزمي.

وهناك اختبار جديد في الدم  وأكثر تحديداً لالتهاب المفاصل هو اختبار الأجسام المضادة للسيترولين وعند إيجابية، يوحي ذلك بدرجة عالية من التهاب المفاصل. 

والناس مع التهاب المفاصل قد يعانون من فقر الدم . لذلك عند اجراءاختبارات الدم قد تكشف أيضا عن ارتفاع سرعة الترسيب (ESR) أو ارتفاع مستوي (CRP)، وعلامات الالتهاب. 
كيف يتم علاج التهاب المفاصل؟ 

هناك العديد من الطرق المختلفة لعلاج التهاب المفاصل. وتشمل العلاجات بالدواء، والراحة وممارسة الرياضة، والجراحة لتصحيح تشوهات المفاصل. 

نوع العلاج يعتمد على عدة عوامل بما في ذلك سن الشخص والصحة العامة، والتاريخ الطبي وشدة التهاب المفاصل.

وأكتشف العلماء الماليزيون علاج طبيعي لالتهاب المفاصل الروماتيزمي وذلك عن طريق تناول فطر الجانوديرما حيث يعمل على إزالة السموم المتراكمة في الجسم.

 


صحة بوست