علاج سرطان الثدي بالاعشاب Treatment of breast cancer using herbs

يتشابه سرطان الثدي مع معظم السرطانات الأخرى، حيث تنمو الخلايا سريعًا دون توقف، وبالتالي يتحول المسمى إلى سرطان عند بدء هذا النمو الجنوني للخلايا، ونجد في سرطان الثدي أن السرطان يبدأ بورم صغير الحجم ينمو داخل ثدي المرأة أو في الخلايا المجاورة للثدي.

يُعالج سرطان الثدي بسهولة عند اكتشافه مبكرًا، كما تعتمد فرص النجاة منه على مرحلة الإصابة به، وإذا لم تنتشر هذه الخلايا السرطانية فعادة ما تُعالج بنجاح قبل وقوع الإصابة.
وبالرغم من توافر الطرق العلاجية لسرطان الثدي إلا أنه مميت، وهو يعد من الأسباب التالية لسرطان الرئة المؤدية للوفاة في السيدات، وبمجرد انتشار الخلايا السرطانية، تزداد صعوبة الشفاء منه، وبالتالي يستخدم الأطباء نظام يُدعى تحديد مرحلة الإصابة وذلك للوقوف على مدى انتشار سرطان الثدي ودرجة خطورته.

كيف يمكنك الكشف عن سرطان الثدي؟
ربما تلاحظين ظهور تغيرات في الثدي كل شهر والتي تزداد في فترة الطمث، ومعظم التكتلات التي تلاحظينها على ثدييك ليست سرطانية ولكنها تُدعى أورام حميدة.
ولكن إذا لاحظت ظهور كتلة ولم تختفي بعد مدة الطمث التالية، أو لاحظت ظهور بعض الأعراض المقلقة فعليك الاتصال بطبيبك على الفور. سيفحص الطبيب الثدي ويطمئنك أو يشرح لك طريقة البدء في الخطة العلاجية إذا كنت بحاجة لذلك.
ويجب أيضًا أن تكوني على علم بأنه يتم التأكد من الإصابة بسرطان الثدي عن طريق إجراء أشعة الماموجرام، كما يمكنها الكشف عن وجود أورام حتي قبل أن تشعري بوجود كتلة في الثدي.

ما هي المناطق في الثدي الأكثر إصابة بالسرطان؟
تتكون معظم تكتلات الثدي أكثر في مكانين:
فصيصات غدد الثدي: وهي عبارة عن جيوب صغيرة والتي تنتج لبن الأم. وهذا النوع من سرطان الثدي يُسمى سرطان فصيصي.
القنوات التي تنقل اللبن المُصنع إلى حلمة الثدي، وهذا النوع يُسمى سرطان قَنوي.
تُدعى الأورام السرطانية بالأورام الخبيثة. تنمو الخلايا السرطانية دون توقف كما يمكنها غزو الأنسجة المجاورة بالإضافة إلى احتمالية انتقالها إلى الأعضاء الأخرى، أو انتشارها، وبمجرد نمو هذا النوع من الخلايا السرطانية إلى حجم معين، فتصبح أكثر مقدرة على انتاج خلايا تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، ويحدث هذا عبر الدورة الدموية والجهاز الليمفاوي.
تنمو أنواع متعددة ومختلفة من سرطان الثدي وتنتشر على مسافات مختلفة، فالبعض يستغرق سنوات للانتشار بجوار الثدي بينما الأنواع الأخرى تنتشر سريعًا، مما يوضح أهمية الفحص المبكر عند الظن بحدوث شيء ما غير طبيعي.

من هم أكثر عُرضة للإصابة بسرطان الثدي؟
يبلغ عمر ثُلثي النساء المصابة بسرطان الثدي فوق الـ 50 عام، ولكن النساء الأقل عمرًا يُصبن أيضًا بسرطان الثدي.
كما تم الكشف عن إصابة الذكور أيضًا بسرطان الثدي، ولكن الإصابة في الذكور أقل شيوعًا بـ 100 مرة عن النساء.
ويُعد سرطان الثدي هو أكثر الأنواع السرطانية التي تُصيب النساء، وإذا كان هناك 8 من النساء يتوقع عمرهم أن يصل إلى 90 عام على الأقل، فواحدة منهن من المتوقع إصابتها بسرطان الثدي في إحدى مراحل حياتها.

ما هي الطرق العلاجية لسرطان الثدي؟
علاجات موضعية:
وذلك عن طريق التدخل الجراحي لاستئصال الورم السرطاني، اعتمادًا على نوع سرطان الثدي ومدى تطوره.

علاجات جهازية:
يتم ذلك باستخدام الأدوية والتي يمكن أن تُعطى عن طريق الفم أو بالحقن الوريدي، وذلك اعتمادًا على نوع سرطان الثدي، وهناك العديد من الأدوية والتي تتضمن العلاج الكيماوي أو الهرموني، أو العلاج ببعض الأدوية التي تستهدف بعض التغييرات التي تحدث في الخلايا السرطانية.

علاجات شائعة:
علاجات نموذجية تقوم على تحديد خطة علاجية معتمدة على نوع سرطان الثدي، ومرحلته، وأي حالات خاصة، كما أن الخطة العلاجية ستعتمد على عوامل أخرى أيضًا ومنها الصحة العامة والخيارات العلاجية الشخصية.

ولكن تشرق شمس جديدة لمعالجة سرطان الثدي دون الحاجة لمثل هذه الطرق العلاجية المذكورة أعلاه، وذلك عن طريق العلاج بالأعشاب، حيث أنتجت شركة DXN العديد من المنتجات العشبية التي تعمل على رفع مناعة الجسم ومقاومته لمثل هذه السرطانات الخبيثة، كما تعمل على معالجة العديد من الأمراض الأخرى.

فهناك فطر الجانوديرما لوسيدوم (المشروم الأحمر، الفطر الريشي) والذي يُعد أكسير الحياة، حيث يساعد الجسم في التخلص من السموم المتراكمة، وتعزيز المناعة، وتناغم تأدية الأعضاء الجسدية لوظائفها.

كما أنه يمكن الشفاء من سرطان الثدي بعد تناول فطر الجانوديرما بجرعات مكثفة خلال شهرين:

حيث كانت هناك سيدة تعاني من سرطان الثدي، بل وتفاقم الوضع إلى ان تغلغل السرطان إلى العظام ، وتوقفت تمامًا عن الحركة، بالإضافة إلى الالم الفظيع التي كانت تشعر به، ولكن لحسن حظها ان الجهاز الهضمي لم يصل اليه هذا المرض اللعين، حيث كان بإمكانها تناول فطر الجانوديرما (الريتشي)  وبدأت في تناول هذا الفطر بجرعة 6 جم يوميًا، وضاعفت الجرعة الى 20 جرام يوميًا، وتم شفائها نهائيًا من سرطان الثدي، بل وأختفى الالم تماما، وبدأت في الحركة والمشي، وتم خروجها من المشفى بعد قدرتها التامة على الحركة.

 


صحة بوست