كبسولات جيجين بلس GEGEN PLUS CAPSULE

منتجًا جديدًا ضمن منتجات شركة DXN العالمية والتي تهتم بالمعالجة بالأعشاب الطبية، والمكملات الغذائية المفيدة صحيًا والتي تعمل على تقوية جهاز المناعة ومحاربة الأمراض والمحافظة على الصحة العامة.

وكبسولات جيجين بلس من المكملات الغذائية التي تقوي البدن وترفع مناعته وتعالج العديد من الأمراض التي تؤثر على أجهزة الجسم، حيث يدخل في مكوناتها أعشاب طبية طبيعية وهي:

جذر نبات Pueraria Lobata ( نبات كودوز)
جذر نبات Paeonia Lactiflora (نبات عود الصليب)
جذع نبات Sptholobus Suberectus
غصن نبات Cinnamomum Cassia ( القرفة الصينية)
وسنتناول هنا بالتفصيل دور كل مكون من مكونات كبسولات جيجين بلس وفوائدها المتعددة على أجهزة الجسم المختلفة وتأثيرها في معالجة مختلف الأمراض التي تضر الجسد وتؤثر على الصحة.

نبات Pueraria Lobata:
يطلق عليه أيضًا نبات كودزو، وينمو في جنوب اليابان وأجزاء من شمال شرق الصين، وله قدرة عالية على النمو الكثيف في فترة زمنية قصيرة (تصل إلى 30 سنتيمتراً في اليوم) وبشكل عشوائي فوضوي وبالتالي يطلق عليه نبات الكودزو المعترش الزاحف. وقد جرت العادة على استخدامه لإعطاء الصلصات وحلوى البودينغ وباقي الاطباق الأخرى قواما غليظاً، كما يمكن استخدامه كبديل عن نشاء الذرة وبياض البيض وباقي المواد التي تستعمل لإعطاء الاطعمة قوامًا غليظًا.

يستخدم جذر نبات الكودزو فقط في العلاجات العشبية، واستخدمه الصينيون واليابانيون كعلاج في الطب التقليدي، حيث له خصائص معينة مثل توسيع الأوعية الدموية وبالتالي يعمل على خفض ضغط الدم. ويستخدم أيضًا في علاج نزلات البرد ومضاد للأكسدة، كما أنه يزود الجسم بالطاقة المتوازنة.

ومن استخداماته الحديثة خفض درجة حرارة الجسم، وكعلاج لداء السكري، كما أن له قدرة عالية في تخليص الجسم من السموم وتنقية الدورة الدموية، ويستخدم أيضًا في علاج الإسهال، والدوسنتاريا، وعسر الهضم، وتسكين الآم المعدة ومعالجة العديد من الأمراض الأخرى المتعلقة بالجهاز الهضمي، ويقلل مستوى الكوليسترول في الدم، وكما يعمل على تسكين ألم الصداع النصفي، وله تأثير فعال في الدورة الدموية حيث يمكن أن يستخدم في معالجة الأشخاص الذين يعانون من الذبحة الصدرية ومرضى الاحتشاء القلبي.

نبات Paeonia Lactiflora: 
يعرف باسم الفاونيا أو عود الصليب ويوجد منه ذكر وأنثى. يحتوي النبات على زيوت طيارة وجلوكوزيدات ومواد راتنجيّة ومواد عفصية وأحماض عضوية وسكاكر، وللفاوانيا استعمالات كثيرة ولكن أكثرها استعمالًا كمهدئ ومضاد للتشنج. كما يستعمل على هيئة مغلية ويستعمل أيضا كعصير وكصبغة وله أيضا اضراره فهو إذا اخذ بجرعات كبيرة يسبب تسممًا شديدًا ولذلك لا يجب استعماله الا تحت اشراف المختصين.

نبات Sptholobus Suberectus:
أُجريت دراسات وأبحاث حول تأثير نبات Sptholobus Suberectus على أنسجة المخ، ووجد أنه يحمي أنسجة المخ من التلف لما له من خصائص مضادة للأكسدة كما أنه مضاد للالتهابات، وبالتالي يحمي الإنسان من الإصابة بالسكتة الدماغية والتي تعد من أكثر الأسباب المؤدية للوفاة.

نبات Cinnamomum Cassia:
نبات السليخة أو القرفة الصينية وهو من جنس نبات الدار الصيني.
تتميّز أعواد القِرْفَة الصينية بسماكتها ولونها الأسمر الذي يميل إلى الاحمرار، ورائحتها العطرية، وتحتوي على العديد من المواد الكيميائية مثل الزيوت الطيارة، ومركب يوجينول، ومركب سنمايل آسيت، وسنمايل الكحول، وحمض القِرْفَة ومواد هلامية، ومواد عفصية، ومواد سكرية ونشا، فالقِرْفَة الصينية من أكثر الأنواع رواجاً في كافة أنحاء العالم لفوائدها الكثيرة، وتعد من أكثر التوابل تداولًا وبيعًا في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والهند.

فوائد القرفة الصينية 
تعالج الصلع وتساقط الشعر. توقف نزيف الدم الناتج من الجروح. تستعمل في تنظيم أداء الجهاز الهضمي وذلك بتحسين عمليات الهضم، وبالتالي هي الأكثر مزجًا في الطعام فهي تضيف مذاقاً طيباً ونكهة رائعة للأكل. يقي شرب القِرْفَة الصينية من آلام تقلّصات المعدّة، وتشنج العضلات، وتخفف آلام الولادة، والطمث، لذلك ينصح بشرب مغلي القِرْفَة المُحلى لتسكين هذه الآلام فهو مثالي في تنظيف الرحم من الأوساخ وتنقية الدّم، كما يفضّل البعض شرب مغلي القِرْفَة بعد الاستحمام، وفي أيام الشتاء لتخفيف أعراض البرد والشعور بالدفء.
 تقوي الذاكرة وتنشيط الدماغ وتمنع النسيان، كما يستعمل بخار ماء القِرْفَة المغلي في طرد البلغم من الجسم. تعتبر القِرْفَة الصينية مفيدة جداً لمرضى السكري، فهي تحفز الخلايا التي توقفت عن إفراز هرمون الأنسولين إلى الاستجابة في إفراز الهرمون من جديد، وتشرب بمعدل ملعقة واحدة يومياً. 

فوائد زيت القرفة الصينية يعمل  كمنشّط قوي للدورة الدّموية، وعملية التنفس، ومطهّر ومعقّم ضدّ التعفّن بمعدل قطرة إلى قطرتين، ومدرّ للإفرازات. يزيل زيت القِرْفَة الكلف والنمش الذي يظهر على الوجه، وهو مفيد لعلاج آلام الصّداع، والزكام، وآلام الأذن، ويزيل آثار الحروق، ويفضّل استشارة الطبيب قبل الاستخدام، لأنّه قد يسبّب احمراراً للجلد، وأحياناً القليل من الدّوخة والتّقيؤ.

الجرعة المحددة للبالغين من منتج كبسولات جيجين بلس: 3 كبسولات مرة واحدة باليوم قبل الأكل.

هذا المنتج تجاريًا.
يرجى استشارة الطبيب/ الصيدلي قبل البدء في تناول هذا المنتج.
يحفظ بعيدا عن متناول الأطفال.
يحفظ بعيدا عن الضوء والرطوبة.
يحفظ في درجة حرارة أسفل 30 درجة مئوية.
لا تستخدمه الحوامل، وفيما يخص المرضعات لا تتوفر معلومات كافية لاستخدامه.

 


صحة بوست